lundi 22 décembre 2014

ديوان أبي الطيّب المتنبّي - قافية الميم


مراجع

ديوان أبي الطيّب المتنبّي

القصائد - قافية الميم


  • وَفَاؤُكُمَا كَالرَبْعِ أَشْجَاهُ طَاسِمُه ... بِأَنْ تُسْعِدَا وَالدَمْعُ أَشْفَاهُ سَاجِمُه [مدح]
  • أَيْنَ أَزمَعْتَ أَيُّهَذَا الهُمَامُ ... نَحْنُ نَبْتُ الرُبَى وَأَنْتَ الغَمَامُ [مدح]
  • أَنَا مِنْكَ بَيْنَ فَضَائِلٍ وَمَكَارِمٍ ... وَمِنِ اِحتِقارِكَ كُلَّ مَا تَحْبُو بِهِ [مدح]
  • إِذَا كَانَ مَدْحٌ فَالنَسِيبُ المُقَدَّمُ ... أَكُلُّ فَصِيحٍ قَالَ شِعْراً مُتَيَّمُ [مدح]
  • المَجْدُ عُوفِيَ إِذْ عُوفِيتَ وَالكَرَمُ ... وَزَالَ عَنْكَ إِلَى أَعْدَائِكَ الأَلَمُ [مدح]
  • قَدْ سَمِعْنَا مَا قُلْتَ فِي الأَحْلاَمِ ... وَأَنَلْنَاكَ بَدْرَةً فِي المَنَامِ [مدح]
  • أَرَاعَ كَذَا كُلَّ المُلُوكِ هُمَامُ ... وَسَحَّ لَهُ رُسْلَ المُلوكِ غَمَامُ [مدح]
  • أَيَا رَامِيًا يُصْمِي فُؤَادَ مَرَامِهِ ... تُرَبَّي عِدَاهُ رِيشَهَا لِسِهَامِهِ [مدح]
  • رَأَيْتُكَ تُوسِعُ الشُعَرَاءَ نَيْلاً ... حَدِيثَهُمُ المُوَلَّدَ وَالقَدِيمَا [مدح]
  • ذِكْرُ الصِبَا وَمَرَاتِعِ الآرَامِ ... جَلَبَتْ حِمَامِي قَبْلَ وَقْتِ حِمَامِي [مدح]
  • عُقْبَى اليَمِينِ عَلَى عُقْبَى الوَغَى نَدَمُ ... مَاذَا يَزيدُكَ في إِقْدَامِكَ القَسَمُ [مدح]
  • كُفِّي أَرَانِي وَيْكِ لَوْمَكِ أَلْوَمَا ... هَمٌّ أَقَامَ عَلَى فُؤادٍ أَنْجَمَا [مدح]
  • إِلَى أَيِّ حِينٍ أَنْتَ فِي زِيِّ مُحْرِمِ ... وَحَتَّى مَتَى فِي شِقْوَةٍ وَإِلَى كَمِ [حماسة]
  • ضَيْفٌ أَلَمَّ بِرَأسِي غَيْرَ مُحْتَشِمِ ... وَالسَيْفُ أَحْسَنُ فِعْلاً مِنْهُ بِاللِمَمِ [فخر]
  • أَبَا عَبْدِ الإِلَهِ مُعَاذُ إِنِّي ... خَفِيٌّ عَنْكَ فِي الهَيْجَا مَقَامِي [فخر]
  • إِذَا مَا شَرِبْتُ الخَمْرَ صِرْفًا مُهَنَّأً ... شَرِبْنَا الَّذِي مِنْ مِثْلِهِ شَرِبَ الكَرْمُ [الخمريات]
  • وَأَخٍ لَنَا بَعَثَ الطَلاَقَ أَلِيَّةً ... لَأُعَلِّلَنَّ بِهَذِهِ الخُرْطُومِ [الخمريات]
  • مَلاَمُ النَوَى فِي ظُلْمِها غَايَةُ الظُلْمِ ... لَعَلَّ بِهَا مِثْلَ الَّذِي بِي مِنَ السُقْمِ [مدح]
  • أَحَقُّ عَافٍ بِدَمْعِكَ الهِمَمُ ... أَحْدَثُ شَيءٍ عَهْدًا بِهَا القِدَمُ [مدح]
  • فُؤادٌ مَا تُسَلِّيهِ المُدَامُ ... وَعُمْرٌ مِثْلُ مَا تَهَبُ اللِئَامُ [مدح]
  • نَرَى عِظَمًا بِالبَيْنِ وَالصَدُّ أَعْظَمُ ... وَنَتَّهِمُ الوَاشِينَ وَالدَمْعُ مِنْهُمُ [مدح]
  • أَجَارُكِ يَا أُسْدَ الفَرَادِيسِ مُكْرَمُ ... فَتَسْكُنَ نَفْسِي أَمْ مُهَانٌ فَمُسْلَمُ [فخر]
  • مَا نَقَلَتْ فِي مَشِيئَةِ قَدَمًا ... وَلاَ اشْتَكَتْ مِنْ دُوَارِهَا أَلَمَا [مدح]
  • لاَ افْتِخَارٌ إِلاَّ لِمَنْ لاَ يُضَامُ ... مُدْرِكٍ أَوْ مُحَارِبٍ لاَ يَنَامُ [مدح]
  • أَلاَ لاَ أَرَى الأَحْدَاثَ حَمْدًا وَلاَ ذَمًّا ... فَمَا بَطْشُهَا جَهْلاً وَلاَ كَفُّهَا حِلْمَا [رثاء]
  • أَنَا لاَئِمِي إِنْ كُنْتُ وَقْتَ اللَوَائِمِ ... عَلِمْتُ بِمَا بِي بَيْنَ تِلْكَ المَعَالِمِ [مدح]
  • حُيِّيْتَ مِنْ قَسَمٍ وَأَفْدِي المُقْسِمَا ... أَمْسَى الأَنَامُ لَهُ مُجِلًّا مُعْظِمَا [مدح]

  • غَيْرُ مُسْتَنْكِرٍ لَكَ الإِقْدَامُ ... فَلِمَنْ ذَا الحَدِيثُ وَالإِعْلاَمُ [مدح]

  • إِذَا غَامَرْتَ فِي شَرَفٍ مَرُومٍ ... فَلاَ تَقْنَعْ بِمَا دُونَ النُجُومِ [حكمة]

  • رَوَيْنَا يَا ابْنَ عَسْكَرٍ الهُمَامَا ... وَلَمْ يَترُكْ نَدَاكَ بِنَا هُيَامَا [مدح]

  • أَعَنْ إِذْنِي تَهُبُّ الرِيحُ رَهْوًا ... وَيَسْرِي كُلَّمَا شِئْتُ الغَمَامُ [مدح]

  • فِرَاقٌ وَمَنْ فَارَقْتُ غَيْرُ مُذَمَّمِ ... وَأَمٌّ وَمَنْ يَمَّمْتُ خَيْرُ مُيَمَّمِ [مدح]

  • مَلُومُكُمَا يَجِلُّ عَنِ المَلاَمِ ... وَوَقْعُ فَعَالِهِ فَوْقَ الكَلاَمِ [شكوى]

  • مِنْ أَيَّةِ الطُرُقِ يَأْتِي نَحْوَكَ الكَرَمُ ... أَيْنَ المَحَاجِمُ يَا كَافُورُ وَالجَلَمُ [هجاء]

  • أَمَا فِي هَذِهِ الدُنْيَا كَرِيمُ ... تَزُولُ بِهِ عَنِ القَلْبِ الهُمُومُ [هجاء]

  • يُذَكِّرُنِي فَاتِكًا حِلْمُهُ ... وَشَيْءٌ مِنَ النَدِّ فِيهِ اِسْمُهُ [مدح]

  • حَتَّامَ نَحْنُ نُسَارِي النَجْمَ فِي الظُلَمِ ... وَمَا سُرَاهُ عَلَى خُفٍّ وَلاَ قَدَمِ [حكمة]

  • قَدْ صَدَقَ الوَرْدُ فِي الَّذِي زَعَمَا ... أَنَّكَ صَيَّرتَ نَثْرَهُ دِيَمَا [مدح]



Aucun commentaire :

Enregistrer un commentaire